الجمعية المغربية للإعلاميين الرياضيين تصدر بلاغ استنكاري حول خلط السياسة بالرياضة في حفل افتتاح “الشان”

0 290

تابعت الجمعية المغربية للإعلاميين الرياضيين باستياء كبير، حالات اختراق السياسة للفعل الرياضي خلال التظاهرات الرياضية التي تحتضنها الجزائر، واستمرار الخلط بين منافسات رياضية وصراعات سياسية تدمر قيم الرياضة ومبادئها.
لقد دقت المغربية للإعلاميين ناقوس الخطر حين منع الصحافيون المغاربة من دخول الجزائر ومتابعة فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران في العام الماضي. وأدان المجتمع الرياضي قاطبة حضور النعرات السياسية في التظاهرات الرياضية، لكن دار لقمان لازالت على حالها بل زادت الأمور سوءا في كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، حيث كشف النظام الجزائري عن الممارسات الدنيئة والمناورات السخيفة​ خلال​ افتتاح​ هذه الدورة، التي استغلها النظام الحاكم في الجزائر لتمرير​ مغالطات سياسية​ لا تمت بأي صلة​ للقيم الرياضية وللحدث الكروي القاري.
إن المغربية للإعلام الرياضي تدين بشدة السلوكات المنفلتة لبعض المشجعين والعبارات العنصرية الصادرة عنهم في حفل افتتاح الدورة الإفريقية، وتدين في نفس الوقت تحويل حفل الافتتاح لمنصة خطابة سياسية لا تمت بصلة بالحدث الكروي.
إننا ندق ناقوس الخطر من جديد وندعو الهيئات القائمة على الشأن الكروي في إفريقيا والعالم، إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية والزجرية الكفيلة بصيانة الفعل الرياضي حتى يظل في منآى عن المناورات السياسية الرخيصة، وحتى لا تتحول الملاعب إلى بؤر توتر تدوس فيها الأنظمة على قيم الرياضة وتعبث بما تبقى منها

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: