الحكومة تتدارس إمكانية رفع حالة الطوارئ الصحية

0 561

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الوضعية الوبائية لجائحة “كوفيد-19” وتطوراتها في المملكة “كانت موضوع نقاش خلال أشغال المجلس الحكومي”، المنعقد اليوم الخميس 27 أكتوبر 2022، مؤكدا أن “الحكومة تتدارس إمكانية رفع حالة الطوارئ الصحية بحلول نهاية شهر نونبر” المقبل.
وأوضح بايتاس، الذي كان يتحدث خلال الندوة الصحافية الأسبوعية التي تلت انعقاد المجلس الحكومي، أن “قرار رفع حالة الطوارئ الصحية سيتم الحسم فيه نهاية نونبر القادم، بعد مؤشرات وبائية في تحسن مستمر، وبلادنا أصبحت في منأى عن الانتكاسات المحتملة”.
ولفت الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى أن “نقاش الموضوع كان حاضرا في المجلس، اليوم، حول كيفية إيقاف هذه المراسيم في المستقبل، ونتمنى ألّا نضطر إلى الاستعانة بمرسوم جديد يمدّدها”.
وأشاد بايتاس، في معرض حديثه أمام وسائل الإعلام الوطنية، بـ”المقاربة التي انتهجها المغرب في التعاطي مع هذا الموضوع منذ بداية الجائحة”، مؤكدا “ضرورة التوجه بالشكر إلى السلطات العمومية، من قوات أمن ومهنيي قطاع الصحة، على مجهوداتها خلال فترة الجائحة من خلال يقظتها وتواجدها في الصفوف الأمامية لمكافحة جائحة كورونا”.
جدير بالتذكير أن مجلس الحكومة قرّر تمديد سريان حالة الطوارئ الصحية، بعد مصادقته على مشروع المرسوم رقم 2.22.820 بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا-كوفيد-19، قدمه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.
ويهدف هذا المشروع إلى “تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني من يوم الاثنين 31 أكتوبر 2022 في الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022 في الساعة السادسة مساء، وذلك من أجل الاستمرار في ضمان فعالية ونجاعة الإجراءات والتدابير المناسبة المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من تفشي جائحة كوفيد-19″، يورد بلاغ صحافي صادر بعد انعقاد المجلس.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: