السلطات الافغانية تتهم اجهزة “استخبارات اجنبية” بالوقوف وراء الهجوم على مطعم في كابول

0 57

اتهم مجلس الامن القومي الافغاني الذي يترأسه الرئيس حميد كرزاي الاحد “اجهزة استخبارات اجنبية” بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف مطعما في كابول الجمعة، في ما بدا كأنه اشارة الى باكستان.

وشكلت باكستان الداعم الرئيسي لنظام طالبان سابقا. وابدت السلطات الافغانية مرارا شكوكا حيال صلات محتملة بين متشددي طالبان واجهزة الاستخبارات الباكستانية.

واشار المجلس الى ان “مثل هذه الهجمات المعقدة والمتطورة لا يمكن ان تكون فقط صنيعة طالبان”، معتبرا ان “اجهزة استخبارات من وراء الحدود تقف بلا شك وراء مثل هذه الهجمات الدامية”.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي تعرض له “مطعم لبنان” في وسط كابول واسفر عن مقتل 21 شخصا بينهم 13 اجنبيا.

وحاول رواد المطعم الاحتماء تحت الطاولات عندما فجر انتحاري سترته الناسفة امام المدخل المحصن للمطعم اللبناني وتلاه اقتحام للمطعم من جانب مسلحين بادرا الى اطلاق النار عشوائيا على الموجودين.

وبين القتلى ثلاثة اميركيان وبريطانيان وكنديان ولبنانيان احدهما ممثل لصندوق النقد الدولي في البلاد والاخر صاحب المطعم المستهدف.

كذلك قتلت شرطية من قوة الشرطة الاوروبية في افغانستان ومسؤول روسي في الامم المتحدة في هذا الهجوم الذي يمثل اكثر الهجمات دموية بحق المدنيين الاجانب منذ الاطاحة بنظام طالبان في العام 2001.

ا ف ب

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: