العطش يهدد دواوير تاونات خلال الصيف

0 343

تاونات هو اقليم من ضمن الاقاليم المنسية بالمغرب العميق الذي يعاني سكان العديد من الدواوير والجماعات القروية التابعة له منذ بداية موسم الصيف الحالي حالة صعبة جدا جراء العطش, وزادت وطأته السنوات الأخيرة حتى بات منعدما، ما يضطر نساء الدوار وشبابه إلى الخروج يوميا للبحث عن هذه المادة الحيوية والسير مسافات طويلة للتزود بالماء انطلاقا من بعض الآبار او العيون …. رغم النداءات التي أطلقها السكان والاحتجاجات والمسيرات التي تنطلق بين الفينة والأخرى من دواوير تعاني العطش نحو مقر عمالة الاقليم.
مع فصل كل صيف وعندما تشتد حرارته وتجف مياه الآبار والعيون والمجاري، ينظر سكان بوادي اقليم تاونات لفصل الصيف بكثير من الأسى والحسرة بسبب الجفاف الذي طال مصادر مائهم، فمشكل العطش أصبح سيناريو يتكرر كل سنة وحتى في باقي الفصول، ما جعل السكان يعيشون جحيما حقيقيا…
أزمة الماء الشروب بهذا الاقليم ليست وليدة اليوم، بل هي مشكلة عمرت لسنوات طويلة؛ لغياب استراتيجية واضحة المعالم من الجهات المسؤولة، من أجل العمل على توفير هذه المادة الحيوية للساكنة المحلية، وضمان استمراريتها صيفا وشتاء.
ورغم أن اقليم تاونات يتوفر على السدود، توجه في معظمها لمدينتي فاس ومكناس من خلال مشروع ضخم موله كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة اليابانية للتعاون الدولي، لكن سكان قرى اقليم تاونات يعانون عطشا حادا ويزداد الوضع تأزما مع حلول السنوات العجاف، ما ترك علامات استفهام كبيرة وسط السكان، الذين عبروا عن استيائهم الشديد لعدم تزويد قراهم بالماء الشروب في الوقت الذي ينظرون اليه في بحيرات السدود دون أن يجدو القدرة على شربه واستعماله.
مراسل من اقليم تاونات

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: