القوات العراقية تكثف قصف الفلوجة بالطائرات والمدفعية

0 47

 كثفت القوات الحكومية العراقية التي تحارب متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة الضربات الجوية والقصف المدفعي لمدينة الفلوجة التي يسيطر عليها متمردون يوم الأحد وقال مسؤولون مستشفيات وزعماء عشائر إن سبعة أشخاص على الاقل لاقوا حتفهم.

وقال زعماء دينيون وعشائريون في المدينة التي تقع على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد إنهم يخشون من وقوع هجوم وشيك للجيش لطرد المسلحين وإنهاء مواجهة مستمرة منذ ثلاثة أسابيع أدت إلى نزوح ألوف الأشخاص من ديارهم.

وتفرض القوات العراقية وقوات الأمن طوقا غير محكم على الفلوجة وخاضت اشتباكات متفرقة مع مسلحين داخلها. لكن القوات تحجم عن شن هجوم شامل لإتاحة الوقت للزعماء المحليين ورجال العشائر لإقناع المسلحين بالانسحاب.

وقال رجل دين في الفلوجة التي كانت مسرحا لمعركتين كبيرتين مع القوات الامريكية عام 2004 “لم يعد هناك وقت للمحادثات ونشعر بالخوف من أن يكون هناك حل عسكري وشيك.. هناك معركة ثالثة في الفلوجة على الأبواب.”

وصباح يوم الأحد هاجم متشددون مرتبطون بالقاعدة موقعا للجيش في جنوب الفلوجة واستولوا على عربتين من طراز همفي ودمروا ثالثة حسبما قال مسؤولون محليون.

ورأى شاهد من رويترز مسلحين يقودون العربتين ويحتجزون فيهما أربعة أشخاص يرتدون زي الجيش العراقي.

وقالت مصادر مستشفيات في الفلوجة إن 42 شخصا أصيبوا بجروح في الضربات الجوية والقصف بالمدفعية والمورتر.

وقتل أربعة مدنيين في الفلوجة على مدى اليومين الماضيين. ولم يتضح ما إذا كانت وقعت إصابات في صفوف المسلحين.

وسيطرت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام المرتبطة بالقاعدة والتي تقاتل ايضا في سوريا على الفلوجة ومناطق من الرمادي القريبة بمساعدة رجال عشائر مسلحين متعاطفين معها في أول يناير كانون الثاني.

مابريس : وكالة روتيرز

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: