المغرب يطمح لصناعة طائرة محلية الصنع بنسبة 100% قبل 2030

0 667

يطمح المغرب لإنتاج طائرة محلية الصنع بالكامل قبل حلول عام 2030، بحسب ما كشف عنه رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة.
و حسب تقرير لقناة الشرق ، فإن صناعة الطيران تعتبر من أهم القطاعات التصديرية في المملكة، حيث تضم منظومتها 142 شركة، وبلغت صادراتها العام الماضي 21.8 مليار درهم ، بزيادة 2.1% على أساس سنوي.
و تصل نسبة المكون المحلي حالياً في صناعة الطيران 40% وتطمح المملكة لبلوغها 100%، حيث أكد الوزير في المقابلة التي أُجريت معه على هامش المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي، أن “الحلم الذي نعمل لتحقيقه هو صناعة طائرة كاملة في المغرب قبل سنة 2030”.
و تُصنّع “إيرباص” في المغرب أجزاء مهمة من كافة طائراتها، مثل الصفائح المعدنية وأجزاء من المقصورة الداخلية والغلاف المعدني للمحرك والأسلاك الكهربائية، كما توفر عمليات تشغيل واختبار المعدات، وخطوطاً خاصة لتجميع أجزاء الطائرات، وذلك من خلال ثلاثة مواقع صناعية في المملكة.
و تُصنف المملكة في المرتبة 20 عالمياً في صناعة الطيران حيث إن شركاتها قادرة على تصنيع أي قطعة من الطائرة، وفقاً لتصريحات الوزير مزور.
و بدأت صناعة الطيران في البلاد قبل نحو عقدين، حتى أصبحت تضم حالياً كبريات الشركات العالمية في هذا المجال، مثل “بوينغ” و”إيرباص” و”بومباردييه” “سافران” و”سابكا”.
ومؤخراً أعلنت شركة “فيجياك آيرو” (Figeac Aéro) عن افتتاح وحدة صناعية في مدينة الدار البيضاء مخصصة لإنتاج قطعة رئيسية لحاضنة محرك الطائرة من طراز “LEAP-1A” لطراز إيرباص “A320 نيو”، باستثمار يناهز 13 مليون يورو.
مزور نوّه بأن هناك 5 بلدان فقط في العالم يمكنها صناعة هذه القطعة الرئيسية الحساسة في محرك الطائرة، وأضاف: “صناعة الطيران معقدة كثيراً وتتطلب مهارات عالمية، من يتقنها يمكنه صناعة أي شيء”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد