النقابة الوطنية للتعليم العالي تدين الاقصاء الممنهج ضد المعهد الملكي

0 135

في سياق التهييء للموسم الجامعي 2012-2022 لمؤسسة المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة، التي ترزخ تحت وطأة العديد من المعيقات ذات الطابع المالي والإداري والبشري والتدبيري المفتعلة من قبل الوزراء المتوالين على قطاع الشباب والرياضة وخاصة الوزير الحالي الذي يعاني من عقدة إسمها اساتذة المعهد فقام بالتعطيل الكامل لكل الأوراش المرتبطة بهذه المؤسسة وقلص عمدا من قدراتها المالية والإدارية، اجتمع المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين الأطر يوم الإثنين 27 شتنبر 2021 من الساعة الحادية عشر صباحا غلى غاية الساعة الواحدة بعدالزوال. حيث تدارس العديد من النقط وعلى وجه الخصوص الحاجيات الضرورية للأساتذة ووضعية بنيات الاشتغال من تجهيزات ومعدات العمل التربوي والبحث العلمي وما يعترضه من عراقيل مفتعلة بسبب تصرفات الإدارة المركزية بتنسيق تام مع الشخص الذي تم تعيينه عنوة ككاتب عام للمعهد وهو الذي لا يستوفي أدنى شروط الكفاءة العلمية والمهنية والاخلاقية .وبعد نقاش مستفيض وبناء ومسؤول أصدر البيان التالي:

يحيي المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين الأطر كافة الأستاذات والأساتذة مثمنا الجهود العلمية والتربوية المؤطرة بقيم النبل والتحضر والتضامن والتضحية ونكران الذات والمفعمة بأحاسيس الانتماء للأمة والاجتهاد من أجل إعداد وتمكين أجيالها الصاعدة، بالإضافة إلى صيانة المكانة الأكاديمية والحضارية للمعهد الملكي لتكوين الأطر؛

ينوه بالتضحيات الجسام والجهد المتميز إداريا وتربويا الذي مازال يتحمل عاتقه الدكتور أمين العرفاوي المدير المساعد الملكف بالشؤون البيداغوجية ومدير المعهد الملكي بالنيابة ، الذي كلف بهذه المهمة منذ شتنبر 2020 والتي يؤديها بصدق وتفاني وأمانة رغم ما يعانيه من عوائق ومعيقات خارجة عن القانون ومثبطة للمصلحة العامة من قبل المعين في منصب الكتابة العامة للمعهد والمدعم من قبل جهات عابثة داخل الإدارة المركزية الوصية على المعهد يؤكد لوزير الثقافة والشباب والرياضة وللحكومة المنتهية ولايتها أن المعاناة التي تكبدها المعهد الملكي خلال هذه الفترة تشكل إساءة حقيقية للتربية والعلم واحتقارا للأساتذة الباحثين جراء نزعة الريع والمحسوبية التي استعصى على الوزير المعني ممارستها على هذه المؤسسة المشهود لها بالاستقامة والنزاهة والوطنية والتي يصعب على الريعيين والانتهازيين والمتسلطين اقتحامها؛

يطالب من القيمين على تصريف الأعمال بالوزارة الوصية تمكين المدير الحالي للمعهد بالنيابة بكافة الوسائل الضرورية إداريا ولوجيستيكيا وقانونيا لتيسير القيام بالمهام المنوطة به؛

يطالب من القيمين على تصريف الأعمال بالوزارة الوصية الإفراج عن صفقة الحواسيب والأجهزة الاكترونية الضرورية للتدريس عن بعد والبحث العلمي والعمل التكويني والبيداغوجي بالإضافة إلى التسريع بحل مشكل التعويضات عن الساعات الإضافية وتعويضات منسقي مسالك التكوين؛

يطالب الحكومة الجديدة بإنصاف المعهد الملكي لتكوين الأطر بالإسراع في تعيين المدير الذي يستحق ذلك بناء على قرار اللجنة العلمية التي عينها الوزير الفردوس المنتهية ولايته والذي انقلب عليها لأسباب مجهولة؛

يدعو كافة الأستاذات والأساتذة والأطر الإدارية إلى مزيد من التضامن والتكامل للنهوض بالتحديات المطروحة على العمل التربوي والأكاديمي والبحث العلمي الذي تتميز به مؤسسة المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة؛

يعبر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين الأطر عن استعداده اللامشروط للحوار والتواصل والتعاون من أجل النهوض بكافة المهام الآنية والمستقبلية لتأمين الفعالية التربوية والعلمية بهذه المؤسسة الإكاديمية ذات الصيت الوطني والدولي في مجال تخصصها.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: