الوزير بنسعيد: لا يمكن إخفاء أزمة ارتفاع أسعار المحروقات عن المغاربة

0 234

قال المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن أزمة غلاء المحروقات بالمغرب، أصبحت حقيقة لا يمكن أن تخفيها الحكومة عن المغاربة لأنهم يستفيقون عليها كل صباح.
وشدد بنسعيد الذي حل ضيفا على برنامج “نقطة إلى السطر”، في أولى حلقاته الرمضانية، مساء أمس الثلاثاء، على القناة الأولى، على أن ارتفاع أسعار المحروقات، هو مرتبط أساسا بأزمة دولية لا علاقة لها بإرادة الحكومة المغربية، ولها آثار على مجموعة من دول العالم في الفترة الحالية وليس على المغرب فحسب.
وأكد الوزير بنسعيد وهو يكشف عن الإجراءات التي قامت بها حكومة، عزيز أخنوش، لمواجهة الارتفاع الصاروخي والمستمر لأثمنة المحروقات، على ضرورة التضامن الاقتصادي والاجتماعي العالمي، للحد من التداعيات الخطيرة لحرب روسيا وأوكرانيا، ولجائحة كوفيد 19.
وقال وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن الحكومة وفي ظل الأزمة الحالية وعلى الرغم من الآثار السلبية لهذه الأخيرة فهي متشبثة بمبادراتها وملتزمة بتنفيذ ما أطلقته من أوراش اجتماعية واقتصادية، وبرامج، وهي مبادرات حكومية من شأنها أن تقلص من حدة وقساوة غلاء أسعار المحروقات، معلنا أن الحكومة تراقب وتتبع أسعار النفط بالمملكة بشكل يومي، وتتخذ الإجراءات المناسبة وتقوم بتحيين في المعطيات المالية.
مشيرا في هذا السياق، إلى أن الدعم الخاص لمهنيي النقل هو موجه لهم من أجل تقليص آثار زيادات المحروقات، حتى لا تظهر زيادات أخرى في مواد أساسية، لها ارتباط وثيق بالقدرة الشرائية للمواطنين قائلا: “لي تزاد فالمازوط بالدعم خصو ينقص من مواد أخرى”.
وهي المبادرات الحكومية، يضيف الوزير بنسعيد، التي لن تظهر نتائجها اليوم لأن المغرب يعيش الأزمة كباقي دول العالم، وعاش أزمة كوفيد والبترول، مثلها، ناهيك عن تأثير الأزمة الأمنية في أوربا المترتبة عن حرب روسيا في أوكرانيا التي تترك آثارها على العالم اليوم.
وأكد المسؤول الحكومي، أن هذا التحدي الذي يواجه البلاد في الفترة الحالية، يجعل الحكومة معنية بالدرجة الأولى بخلق أنشطة اقتصادية جديدة مرتبطة بالنشاط الثقافي والسياحي للتقليص من الإشكاليات التي من المنتظر أن يعاني منها المغرب، في ظل هذه الأزمة العالمية، معتبرا أن التضامن الحكومي اليوم هو شيء إيجابي بالنسبة للبلاد، لأنه يمنحها فرصا للحد من التداعيات لهذه الأزمة الاقتصادية والاجتماعية.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: