بعد أن التزم الصمت.. برلماني يسائل “التوفيق” عن “صلاة التراويح”

0 412

عقب تخفيف الإجراءات الاحترازية وتجاوز المغرب مرحلة “ذروة الوباء” لازال كثير من المواطنين ينتظرون ردة فعل وزارة الأوقاف والشؤون الإسامية، من أجل فتح قاعات الوضوء واستئناف الدروس والسماح للمصلين بالتلاوة من المصحف الشريف.
وفي ذات الصدد ينتظر المغاربة ما ستعلنه الوزارة الوصية بشأن صلاة التراويح خلال هذه السنة، حيث لم يصدر عنها بلاغ رسمي حول الموضوع، ما دفع برلمانيا عن حزب التجمع الوطني للأحرار، للتقدم بسؤال كتابي لوزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، أحمد التوفيق، تساءل فيه عن إمكانية إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان الذي يفصلنا عنه أيام معدودات.
وقال النائب البرلماني في سؤاله الكتابي “من خلاله بعد تحسن الحالة الوبائية ببلادنا، وانسجاما مع السياسة الحكومية بشأن رفع القيود الاحترازية بالعديد من الفضاءات والأماكن العمومية، وبعد سنتين من تعليق إقامة صلاة التراويح بمساجد المملكة، بات المواطنون يلحون ويطالبون بإقامتها وعودة الطقوس الدينية إلى أماكن العبادة خلال الشهر الكريم”.
وتساءل ذات البرلماني حول إمكانية اتخاذ القرار المتعلق باستئناف إقامة صلاة التراويح بمختلف مساجد مدن وأقاليم المملكة.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: