بعد الجدل.. فريق البيجيدي يساءل البقالي حول السياج الحديدي في رصيف أحد شوارع فاس

0 297

وجه فريق حزب العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لفاس سؤالا كتابيا إلى العمدة التجمعي عبد السلام البقالي، حول السياج الحديدي الذي جرى تثبيته في رصيف أحد أبرز شوارع المدينة، والذي لا يزال يثير الكثير من الجدل على الصعيد.

رئيس فريق حزب “المصباح” المعارض بالمجلس الجماعي لفاس، محمد خيي، قال إنه في الوقت الذي كانت الساكنة تنتظر فيه استكمال المشاريع المهيكلة التي أطلقها المجلس الجماعي السابق، ومنها إعادة هيكلة الشوارع الرئيسية، واستكمال مشروع الأحياء ناقصة التجهيز، تفاجأت الساكنة بتثبيت سياج حديدي على طول شارع مولاي رشيد بطريق صفرو بمقاطعة سايس.

واعتبر رئيس فريق “البيجيدي” بأن الطريقة التي ثبت بها هذا السياج أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها غير لائقة ومشوهة، وأدت إلى عرقلة الراجلين، بل قطع الرصيف المخصص المخصص لهم.

وأورد حزب العدالة والتنمية بأن هذا الأمر أدى إلى سخط الساكنة، وإثارة موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر خيي بأن هذا الملف يسيء إلى صورة فاس باعتبارها مدينة عريقة. وتساءل حزب العدالة والتنمية عن السياق والأسباب التي أدت إلى تثبيت هذا السياج بهذا الشكل الغريب والعجيب، وطريقة برمجته وتمويله.

يشار إلى أن عمدة المدينة أدلى مؤخرا بتصريحات مقتضبة اعتبر فيها بأن الجماعة لا علاقة لها بهذا السياج، وبأن شركة العمران هي المسؤولة عنها. وقال إنها قامت بتثبيته في إطار مشروع للتهيئة الحضرية. ولم تخرج أي جهة في المدينة بأي توضيحات كافية حول قضية هذا السياج، في وقت قدم المشروع على أنه يرمي إلى منع الباعة المتجولين من احتلال الرصيف في هذا الشارع.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: