بوتين يقيّم العلاقات الروسية – الفرنسية

0 21

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حديث لصحيفة لوفيغارو الفرنسية أن العلاقات بين موسكو وباريس تملك جذورا تاريخية عميقة تبلورت خلال مئات السنين.

وأفادت الصحيفة بأن الرئيس إيمانويل ماكرون دعا بوتين إلى حضور افتتاح معرض حول الإمبراطور بطرس الكبير.

يذكر أنه في القرن الثاني عشر الميلادي، قدمت إلى فرنسا آنّا الابنة الصغرى للأمير الروسي العظيم ياروسلافل الحكيم لتتزوج من الملك الفرنسي هنري الأول. ويطلق عليها – آنا الروسية ملكة فرنسا وأنجبت فيليب الأول الذي يعتبر المؤسس لسلالتين أوروبيتين – فالوا وبوربون والأخيرة لا تزال تحكم إسبانيا حتى الآن. لذلك جذور العلاقات الروسية الفرنسية عميقة ولكنها خلال السنوات الـ300 الأخيرة تطورت بشكل نشيط أكثر.

وتطرق بوتين إلى زيارة القيصر بطرس الأول إلى باريس في عام 1717 لإقامة العلاقات الدبلوماسية وأشار إلى أن هذا القيصر كان إصلاحيا كبيرا وبذل الجهود لاستقدام كل ما هو حديث ومفيد إلى روسيا. وكان رجلا وطنيا حقا وناضل لكي تشغل روسيا مكانها اللائق في الساحة الدولية ولكن الأهم من كل ذلك هو أنه عمل لتغيير بلاده وجعلها متحضرة وحديثة تنظر إلى المستقبل.

المصدر: لو فيغارو

إدوارد سافين

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: