تنسيقية طلبة المعهد الملكي لتكوين الأطر تقرر الإحتجاج بسبب وضعية مركز التكوين

0

انعقد يوم 17 فبراير،إجتماع حضوري و عن بعد بين طلبة المعهد الملكي لتكوين الأطر.و استهل هذا الاجتماع نقاشه حول أبرز التطورات الوطنية، حيث يشيد جميع الطلبة بالدور الرائد و الناجح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و سدد خطاه في تدبير مجموعة من الملفات. أهمها قضية الصحراء المغربية التي أحرز فيها المغرب نجاحات ديبلوماسية باهرة. كذلك جائحة كورونا التي استطاع المغرب بفضل السياسة الملكية الرشيدة، النجاح في تلقيح المواطنين في وقت قياسي محرزا تقدمه المعتاد شأنه شأن الدول الكبرى و العظمى.في المقابل يدين الطلبة الحملة الممنهجة و الاستهداف الغير مبرر ، الذي يطال المؤسسة الملكية من طرف أعداء الوحدة التربية، و من يشكل تقدم المغرب و ازدهاره مشكلة لأنظمتهم العسكرية،الشمولية،المتسلطة على رقاب مواطنيها، الناهبة لخيراتهم. و التي لم تجد معه هذه الأنظمة الديكتاتورية سبيلا لتصريف أزمتها الوجودية و غضب الشعب الجزائري الشقيق و عقدها إلا التمادي على المؤسسة الملكية التي يكن لها المغاربة الاحترام و التوقير و الحب اللازمين و يرتبطون معها بشرعية تاريخية قديمة قدم هذه الأنظمة البائدة .بعدها مر الطلبة إلى نقاش الوضعية التي يعيش على إثرها المعهد الملكي لتكوين الأطر، لاسيما فضاء مركز التكوين و جودته التي أثرت على العملية التكوينية بفعل توقيف الاصلاحات في مركز يعقوب المنصور، كما أن هذا التوقف غير المبرر أدى إلى حرمان الطلبة من حقهم في السكن و الإيواء.كما حرمهم من التمتع بتكوين مهني جيد و عالي يتناسب مع حاجة المغرب إلى أطر ذات كفاءة عالية في هذا المجال.و قرر الطلبة على إثر هذا خوض وقفة احتجاجية يوم الإثنين 22 فبراير 2020 أمام وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة-قطاع الشباب و الرياضة- بداية من الساعة العاشرة صباحا، للتعبير عن طلبهم بمباشرة الإصلاح في مركز يعقوب المنصور ، و المطالبة بالبحث عن حلول لإقامة باقي الطلبة إلى حين فتح مركز التكوين يعقوب المنصور ، في ظل الصعوبات المادية و النفسية التي يعيشونها .و إذ يثمن الطلبة قرارات وزير الثقافة و الشباب و الرياضة عثمان الفردوس في صونه لهذه المؤسسة، العتيدة فإنهم يدعونه إلى التفاعل الإيجابي المعتاد مع مطالبهم المشروعة.

والسلام

حرر بالرباط 17 فبراير 2021

قد يعجبك ايضا
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: