جشع بعض الأطباء في القطاع العام.. يجر آيت الطالب إلى المساءلة البرلمانية

0 84

طالبت برلمانية وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بفتح تحقيق في الغيابات المتكررة للأطباء بمستشفى سيدي حساين بإقليم ورزازات، بسبب توجههم – دون مراعاة لأوقات العمل بالقطاع العمومي- نحو الاشتغال بالمصحات الخاصة، على حساب مصلحة المرضى.
وأوضحت إيمان لماوي، البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أنه بعد أن كانت الساكنة تشتكي من غياب الأطباء والمعدات بالمستشفى المذكور، وتمت الاستجابة لمطالبها المشروعة، ها هي اليوم تجد نفسها ضحية جشع بعض الأطباء الذين يتجهون نحو القطاع الخاص.
وأكدت البرلمانية أن مستشفى سيدي حساين بإقليم ورزازات يعيش على وقع صراعات طاحنة بين طبيبي التخدير العاملين به، وهو الأمر الذي يتسبب في عرقلة مصالح المواطنات والمواطنين، ويحول دون ولوجهم إلى الخدمات الطبية وإجراء عملياتهم الجراحية، مضيفة أن معاناة المرضى تستمر مع خدمات القطاع الصحي بالإقليم، حيث يتم توجيههم صوب مدينة مراكش مع ما يوازي ذلك من أعباء مادية وصحية ونفسية هم في غنى عنها.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: