جمال دبوز يعاني من العنصرية بفرنسا

0 67

MAPRESSTV

قالت ميليسا تييرو، زوجة الفكاهي جمال الدبوز والصحفية السابقة، أنها تعرضت للعديد من التعليقات العنصرية بعد زواجها بجمال الدبوز، حيث ذكرت في حوار مع مجلة “باري ماتش”(في العدد من فاتح إلى ثامن يناير) أنها كانت تتوصل كل أسبوع برسائل من قبيل “ألحقت العار بفرنسا بالزواج من عربي معاق لا يمكنه أن يقول جملة سليمة بالفرنسية، كما أنه سيموت قريبا”. كما تصرّح ميليسا، أم لطفلين: ليون (خمس سنوات) وليلا (سنتان)، أن مثل هذه التعليقات طردت النوم عن عينيها لأسابيع، مشيرة أن جمال الدبوز نجح في مساعدتها على تخطي أزمة هذه الرسائل، غير أنها، وعلى عكس زوجها، ترى أن فرنسا دولة عنصرية.

وكشف جمال الدبوز الممثل الأكثر شعبيةً في فرنسا، بأنه لا يريد الرد على ما أقدم عليه الممثل الكوميدي دونالد جاكسمان للمرة الثانية من سخريته من الشاب فضيل وتماديه في السخرية من شخصه.

وقال -في تصريحات للإذاعة الفرنسية “آر تي آل”، الأحد المنصرم إن “السخرية شيء والفكاهة شيء آخر. وبالنسبة إليَّ فإن من يمزج بينهما للإساءة لشخص ما فهو ممثل تافه ويريد النجاح بأي ثمن”.

وأضاف الدبوز: “أنا لا يمكنني أن أتحدث عن إعاقتي التي انتقدها الممثل، لكني أقول إنها السر وراء نجاحي، ولم تكن يومًا عائقًا أمام طموحاتي”.

وكان ممثل كوميدي فرنسي من أصل سنغالي، أثار موجة من الضحك والسخرية من مطرب الراي الجزائري الشاب فضيل، ومن جمال الدبوز، بوصفهما بالفنانين العربيين اللذين لا يمكن أن يجدا لنفسيهما مكانًا بسبب أصولهما، ووصف الأول بالعاطل والثاني بالقاصر والمعاق؛ ما أثار غضبًا جماهيريًّا منه؛ لكونها المرة الثانية التي يتمادى فيها بمثل هذه الأوصاف.

وسخر الممثل الفرنسي دونالد جاكسمان، في برنامج “لا نريد إلا الضحك” على القناة الفرنسية الثانية “فرانس 2″؛ من جمال الدبوز بأسلوب غير لائق وهو يعالج موضوع “تغير حياة ممثل أسود في فرنسا” الذي فرضه عليه فريق إعداد البرنامج.

وقال عن جمال الدبوز: “في الأساس، الدور الذي منح لي لم يكن موجهًا إلى ممثل أسود البشرة، بل إلى عربي؛ فقد اتصل المخرج بالممثل جمال الدبوز، لكن هذا الأخير منقوص ذراعًا”.

وأضاف: “كما اتصل بالممثل الفرنسي الجزائري الأصل سامي ناصري، لكن قاضي التحقيق وتطبيق العقوبات رفض تسليمه السيناريو؛ لتورطه في قضية معروضة على العدالة”.

وانتقد الجمهور، عبر صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة بالممثل، انتقاده الممثل الفرنسي ذا الأصول المغربية جمال الدبوز الذي لا يخفي إعاقته التي صارت سر نجاحه؛ فهو يعرف بالممثل الكوميدي قصير القامة وصاحب الذراع المعطوبة.

ويعود تاريخ الإعاقة إلى تعرضه لإصابة حينما كان يقطع في صغره السكة الحديدية؛ فقد توقفت منذ وقتها عن النمو.

واتهم الجمهور جاكسمان بالعنصرية قائلين: “ليس في كل مرة توجه اتهامك إلى الممثلين والفنانين العرب.. حذارِ”.

وسخر بعدها من الممثل الفرنسي الشاب فضيل قائلاً: “كنت أريد التوجه للاحتفال في قصر الإليزيه، لكني وجدت الشاب فضيل العاطل عن العمل ينتظر هو الآخر، فرفضت الفكرة”.. وهي ثاني مرة يفعلها الممثل الكوميدي.

وحقق الفيديو الذي نقل بعد دقائق من انتهاء البرنامج على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”؛ نسبة مشاهدة قياسية. وعلق كثيرون عليه وأكدوا أنهم “ضحكوا كثيرًا، لكنهم يرفضون التمييز والسخرية الزائدة”.

وتصاعد سخط وغضب جمهور الفنانين الشاب فضيل وجمال الدبوز من الممثل الذي يستعمل السخرية الحادة من أجل جلب الأنظار إليه. وهاجم جمهورهما موقع الممثل وحذروه من تكرار الأمر؛ لأن حبهم الفنانين فوق كل اعتبار، ولو على حساب الضحك والفكاهة.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: