حزب العدالة و التنمية يتهم الفايسبوكيين بالقي “البقشيش”..

حزب العدالة و التنمية يتهم الفايسبوكيين بالقي "البقشيش"..

0 309

يبدو أن حزب العدالة و التنمية خرج عن جادة الصواب مع قرب الإنتخابات التشريعية 2021 ، بعد أن وجد نفسه أمام انتقادات و سخط شعبي عارم على حصيلة تقلده الحكومة لولايتين متتاليتين.

البيجيدي شرع رسمياً في استعمال جميع الأسلحة يمنة و يسرة للدفاع عن مصالحه ، و الغريب أنه بات يوجه أصابع الإتهام و يخوض معركة ضد مؤثرين مغاربة شباب على مواقع التواصل الإجتماعي ، و ليس مع كيانات سياسية أو تنظيمات رسمية.

هجوم الحزب الحاكم ، طال نشطاء الفايسبوك المؤثرين و الذين يتابعهم مئات الآلاف من المتابعين ، حيث اتهمهم بتلقي الأموال مقابل انتقاد الحزب ، كما عارض بشدة استضافتهم من طرف لجنة النموذج التنموي التي عينها الملك.

النقطة التي أفاضت الكأس ، كانت هي الهجوم الشرس الذي شنه نائب رئيس فريق الحزب بمجلس النواب إدريس الأزمي أمس الثلاثاء على نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ، واصفاً إياهم بـ”الشعبويين” الذين يمارسون ما أسماه “الدبشخي” وهي الكلمة التي أثارت السخرية العارمة على النت المغربي.

الأزمي قال أن المؤثرين الإجتماعيين لم يقدموا اي شيئ للبلاد سوى تدوينات على الفايسبوك ، منتقدا بشدة دعوتهم من طرف لجنة النموذج التنموي ، التي قال أنها أقصته هو و رؤساء جماعات و جهات و نواب برلمانيين “قطعو صبابطهم فالإنتخابات”.

هجوم البيجيدي على نشطاء الإنترنت ، لم يقف عن هذا الحد ، بل اتهمت ميمونة أفتاتي البرلمانية عن ذات الحزب الفايسبوكيين بتلقي “البقشيش” مقابل تدوينات تنتقد حزبها ، قائلة : ” أتحمل مسؤوليتي في هذا الكلام”.

من جهته اتهم رئيس اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية، حسن حمورو ، الفيسبوكيين المنتقدين لحزبه ، بكونهم يتلقون 2000 درهم مقابل التدوينات.

مجموعة من المؤثرين الإجتماعيين المعنيين مباشرة بكلام حزب العدالة و التنمية ، و على رأسهم عمر الشرقاوي و رضوان الرمضاني ، نشروا تدوينات رداً على الإتهامات الموجهة إليهم.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: