حوار مع الفنانة لبنى أبيضار عن مسيرتها الفنية

0 70

 

 

 

لبنى ابيضار من مواليد برج العدراء  جنسية مغربية برازيلية  مراكشية من ام مراكشية والأب شلح سوسي أستاذة رقص شرقي و ممتلة دبلوماتي فالفن من باريس و البرازيل هوايتي الأولى الطبخ و المطالعة  أم لطفلة  السن 26 سنة هادئة اميل الى الوحدة نوعا ما اعشق المسرح بجنون احب الأغاني الطربية أجد راحتى فالمطبخ   لا أحب البحر قد ما احب الجبل اعطي لنفسي لقبل المجنونة  سر جمالي يكمل بشخصيتي و جنوني.

 

   ما هو رئيك في السينما المغربية؟

 

السينما المغربية .في تطور  وكاين إبداع و كاينة سينما لجميع الأذواق الحمد الله. المشكل القاعات السينمائية اللي لتفتقر لهم كثيرا المدن المغربية

 

بين أمـس واليوم كيف ترين السينمـا المغربيـة؟

 

فرق كبير حتى على المستوى المادي للإنتاج و نلاحظ كذالك الجرأة فالسيناريو و الإخراج الحمد لله السينما المغربية في تطور كبير

 

       طريق النجاح  ليس سهلا دائما ، ماهي المصـاعب التي واجهتك فـي مشوارك الفني؟

 

طبعا أي مشوار مهني فيه المصاعب والمشاكل لديه.لولا المصاعب لن نستمتع  بحلاوة النجاح

 

وهل تشعر بحق بأن  الأعمـال السينمـائية  المغـربية يمكنها الوصول إلى العـالمية بالوسائـل المتوفـرة والطـاقات المـوجودة بالمغـرب؟

 

طبعا مدام السينما المغربية وصلت الأهم المهرجانات الدولية وانأ متفائلة جيدا بالكم حتى  مخرجين الشباب اللي عندهم طاقة وخبرة وجرأة

 

 

 

مـا هو أهــم شــيء اكتسـبته طيلــة  مشــوارك خــارج  المغــرب

 

انفتاحا على الثقافات أخرى صقل شخصيتي بالثقة في النفس.وكسبت حب حياتي و اب بنتي لونا

 

– ما هــي نصـيحتك للشــباب المغــربي   الواعـــد في  مجـــال الســينما ؟

 

نصيحتي ليهم هيا نفس النصيحة الذي أسمع من عند الأساتذة  لي.مفاتيح النجاح موجودة عند كل منيتق في نفسه  و موهبته وحب المجال الذي يشتغل فيه فالحب يصنع من المرء ما لا يصنعه شيء أخر فالحب هو  الذي يصنع الحماس حين تغلق الأبواب لهذا أوصي بالحب والإخلاص في العمل.

 

كيــف كانــت انطلاقــة نحــو عــالم الشــهرة

 

الشهرة لا تعني لي شيء المهم هو حب الناس أما الانطلاقة كانت من عشقي الأول هو خشبة المسرح.

 

إلــى أي حـد يلعــب الجمــال دورا فــي نجــاح الممثلــة؟

 

 

 

إن الله جميل و يحب الجمال و أنا أقول دائما لا يوجد  على وجه الأرض قبيحة كل وحدة تمتاز بأي شيء جميل  والجمال جمال الروح. والممثلة لا تقاس بجمالها نجاح  الممثلة هو معرفتها و تقافتها و اجتهدها على نفسها

 

  إلـى أي  حـد يمكــن للممثلـــة أن تقـــدم تنــازلات للنجــاح في مهنتهــا ؟

 

مهنتها؟

 

 

 

ليست هناك تنازلات مدام الثقة فالنفس موجودة و التمكن من اتبات الذات ليس هناك من يجبرك على شيء.

 

 

 

 

 

 

 

عبد الستار الشرقاوي مابريس

.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: