خمسة قتلى في احتجاجات على استفتاء دستور مصر وانفجار أمام محكمة

0 104

 

قالت مصادر أمنية وصحية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا يوم الثلاثاء بالرصاص في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظتي سوهاج وبني سويف جنوبي العاصمة مع بدء الاستفتاء على تعديلات الدستور.

وقال مصدر أمني في سوهاج إن أربعة من مؤيدي الإخوان قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن خلال احتجاجهم على الاستفتاء الذي بدأ في الصباح.

وقال المصدر إن ما يقرب من 20 شخصا آخرين أصيبوا في الاشتباكات خمسة منهم بطلقات نارية بينما أصيب الآخرون بكسور وكدمات واختناق خلال معارك كر وفر بن الجانبين.

وقال بيان لوزارة الداخلية نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط إن ضابطا وأمين شرطة أصيبا في الاشتباكات.

واضاف أن الاشتباكات وقعت “بعد قيام أنصار تنظيم الإخوان الإرهابى باعتلاء أسطح بعض العقارات… وقاموا بإطلاق أعيرة نارية على المارة في محاولة منهم لإثنائهم عن الوصول إلى مقار الاستفتاء.”

ويعتبر الاستفتاء خطوة كبيرة في تنفيذ خارطة طريق تشمل انتخابات تشريعية ورئاسية أعلنها الجيش يوم عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو تموز. والاستفتاء هو أول عملية تصويت تجرى منذ الإطاحة بمرسي بعد احتجاجات على حكمه شارك فيها ملايين المصريين.

وتتولى قوات الجيش والشرطة تأمين الاستفتاء في مختلف أنحاء مصر التي شهدت عنفا سياسيا بعد عزل مرسي أوقع نحو 1500 قتيل اغلبهم من مؤيديه وبينهم نحو 350 من رجال الشرطة والجيش.

وقال بيان وزارة الداخلية إن قوات الأمن ألقت القبض على 17 من مؤيدي الإخوان “بحوزة أربعة منهم بنادق آلية.”

وفي وقت سابق ذكرت مصادر أمنية وصحية أن مؤيدا للإخوان المسلمين قتل في مدينة ناصر بمحافظة بني سويف.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: