#رفقاً_بأئمة_التراويح.. وسم للرفق بأئمة صلاة التروايح في رمضان

0 779

تحت وسم #رفقاًبأئمةالتراويح، انتشر تدوينة تدعو للرفق بأئمة التراويح، جاء فيها “إن الإمام في رمضان يكون في يومه مجاهداً، يجهز نفسه لأداء صلاة التراويح ففي الفطور يأكل شيئاً يسيراً حفاظاً على خفته واستعداده لأداء الصلاة على أحسن وجه وأكمل حال تلاوةً وخشوعاً، وفي المحراب يقاوم الضغط والوساوس، ويركز مع المتشابهات ويراعي من خلفه من الناس لأن فيهم الضعيف والسقيم وذا الحاجة”.
وأضاف معد التدوينة “ثم يأتي المُحَلِل التراويحِي بعد ان أكل ما لذ وطاب عند الفطور حتى سبقه بطنه أمامه، يأتي للقدح في الإمام عند نسيان آية أو عند سهو أو إطالة يسيرة، فتجده يلمزه بالكلام”.
وتابعت التدوينة “وأنا متأكد أنه لو جرب الدخول إلى المحراب لن يستطيع أن يقرأ الفاتحة كما أنزلت، فكيف بالغوص في عمق السور والآيات…!”.
دعوة طيبة، حسب التدوينة “لكل إمام يكابد هذه المشقة ليصلي بالناس، فلن ينقص من أجرك شيء بل سيقول الملك ولك بالمثل”.
وختمت التدوينة بأنها “مجرد نصيحة لمن له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: