شركات الجبن الفرنسية تحصي خسائرها الفادحة بعد تراجع إقبال المواطنين على متوجاتها

0 662

شهدت الشركة الفرنسية المنتجة لجبن “البقرة الضاحكة La vache qui rit” خسائرًا كبيرة في السوق المغربية مؤخرًا، نتيجة تراجع حاد في استجابة المواطنين وتسويق العلامة التجارية.

يعزو محترفون في هذا المجال هذه الخسائر إلى زيادة عدد المنافسين الذين يُقدمون منتجات مماثلة بأسعار منافسة وجذابة.

وأفادت المصادر ذاتها أن الكثير من المستهلكين المغاربة باتوا يتجنبون شراء جبن “البقرة الضاحكة” بسبب انخفاض مستوى الجودة والارتفاع الكبير في الأسعار، بينما يقدم المنافسون منتجات ذات جودة أفضل وأسعار أكثر جاذبية.

وفقًا للمصادر المحلية، دعت الشركة التي تعمل في المغرب منذ عام 1970 كبار المسؤولين في قسم التسويق للخروج إلى الأسواق وفتح حوار مع التجار وأصحاب المتاجر لفهم الأسباب الحقيقية وراء تراجع الإقبال على منتج “فروماج البقرة الضاحكة”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد