شولتس في قمة بايدن: القيم الديمقراطية تتعرض لضغوط متزايدة عالمياً

0 297

بعد يوم واحد من أداء المستشار الجديد اليمين الدستورية وتوليه مهام منصبه وفي القمة التي دعا إليها الرئيس الأمريكي جو بايدن، صرح أولاف شولتس بأن القيم الديمقراطية تتعرض لضغوط متزايدة على مستوى العالم.
صرح المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس بأن القيم الديمقراطية تتعرض لضغوط متزايدة على مستوى العالم. وأوضح المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن هيبيشترايت ،أن شولتس قال خلال القمة الافتراضية التي دعا إليها الرئيس الأمريكي جو بايدن، « قمة من أجل الديمقراطية »، أمس الخميس (التاسع من ديسمبر 2021)، إن هذا الأمر زاد من أهمية وقوف الديمقراطيات القائمة إلى جانب هذه القيم.
وأضاف السياسي الاشتراكي الديمقراطي: « نظراً لتنامي النزعة القومية والشعبوية اليمينية، بالإضافة إلى حملات التضليل وخطاب الكراهية، يجب علينا أن نعزز مؤسساتنا الديمقراطية داخلياً وخارجياً، وأن نظهر أيضاً أن الأنظمة الديمقراطية تخدم احتياجات الناس وحقوقها بشكل أكثر كفاءة وأكثر استدامة ».
وتأتي مشاركة شولتس استجابة لدعوة من بايدن، بعد يوم واحد من أداء المستشار الجديد اليمين الدستورية وتوليه مهام منصبه.
وأضاف هيبيشترايت أن قبول شولتس الدعوة والمشاركة في القمة كأول عمل رسمي له في منصب المستشار « يؤكد الأهمية التي توليها الحكومة الألمانية لتعزيز الأنظمة الديمقراطية والحفاظ على النظام العالمي القائم على القواعد والحفاظ على قيم مثل سيادة القانون وحقوق الإنسان ».
وتابع هيبيشترايت أن شولتس شرح خلال الجلسة التي انعقدت برئاسة بايدن « مدى الإسهام الذي يمكن لألمانيا أن تقدمه في التعاون الدولي من أجل تعزيز والحفاظ على الأنظمة الديمقراطية وقيمها ».
وفي الكلمة الافتتاحية أمام التجمع الافتراضي « قمة من أجل الديمقراطية » الذي دعا إليه وهو الأول من نوعه الهادف إلى التصدي للتراجع الديمقراطي في العالم قال الرئيس الأمريكي جو بايدنإن الحريات العالمية قيد التهديد من المستبدين الساعين إلى مد سلطتهم وتصدير النفوذ وتبرير القمع. وقال « نحن نقف في نقطة انعطاف في تاريخنا، في رأيي… هل سنسمح للانزلاق إلى الوراء بالحقوق والديمقراطية بأن يستمر دون رادع؟ أم أننا ستكون لنا رؤية معاً… وشجاعة لنكون مرة أخرى في طليعة مسيرة المضي قدماً نحو التقدم الإنساني والحرية الإنسانية؟ »
وتعهد بايدن أيضا بتقديم الولايات المتحدة 24 مليون دولار خلال العام المقبل لدعم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم.
وتقام القمة على مدار يومين ويشارك فيها ممثلون عن أكثر من 100 حكومة بالإضافة إلى نشطاء وخبراء اقتصاد وأعضاء آخرين من المجتمع المدني، وتركز القمة على قضية الدفاع عن الديمقراطية في وجه الاستبداد ومكافحة الفساد ودعم احترام حقوق الإنسان.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: