صراع شباط و بنعلي ينذر بمزيد من التصعيد بعد اللجوء للقضاء

0 456

يتواصل شد الحبل بين شباط و الموالين له من جهة، و مصطفى بنعلي الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية من جهة ثانية، بعد أن وصل الأمر لردهات المحاكم التي ستفصل بين الطرفين.
و شهدت الأيام الأخيرة حالة من التجاذب بين الطرفين و ذلك بعد أن قرر بنعلي سحب الثقة من حميد شباط المنضم للحزب قبيل الانتخابات الماضية، حيث قام بإعفائه من منصب الأمانة الجهوية التي منحت له و ذلك بقرار انفرادي.
شباط لم يصمت عن هذا الأمر و اعتبره منافيا للقوانين الداخلية للحزب، و دعا منخرطي حزب الزيتونة للتمرد على الأمانة العامة و التي اعتبرها غير ديمقراطية و لا تصلح لتسيير أمور الحزب في المرحلة الراهنة بعد فشلها الذريع في تحقيق الطموحات المنتظرة.
هذا و كان مجموعة من القياديين بحزب جبهة القوى الديمقراطية قد تقدموا بطلب إلى القضاء الاستعجالي من أجل الطعن في شرعية انعقاد دورة المجلس الوطني للحزب التي تم تنظيمها نهاية الأسبوع المنصرم.
و يعيش حزب جبهة القوى الديمقراطية على وقع احتقان كبير بعد أن برز تياران للواجهة، أحدهما مدعوم من طرف شباط و بعض قياديي الحزب و يطمح لتغيير الأسماء التي عمرت طويلا في هرم مسؤولية الحزب.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: