طريق النجاح في عالم الويب

0 41

الكثير مِنا يريد أن يعرف هل سَينجح فى مجال العمل الحُر على الويب أم لا  هل سَتكون تجربة موفقة أم فاشلة ؟ هناك 4 علامات مُهمة لابد من وجودها لكي تنجح في عَملك الحر على الويب 1- لا تستمتع بعملك في المكتب و بداخل شركة و مع فريق عمل أول علامة تحثم عليك التفكير في التوجه إلى العمل الحر على الويب ، هي أن تكون على دراية بالويب و بالخدمات عليه و تعمل في مكتبك الوظيفي بداخل الشركة التي تعمل لصالحها و مع فريق عمل مكون من أفراد قليلين و كثيرين و رَغم ذلك لا تستمتع بالعمل في كل تلك الظروف و الشروط .  و قد يكون بسبب كونك لا تميل إلى تلقي الأوَامر من مديرك أو مِن هو أفضل مِنك في الفريق ، و تود عند تنفيذك للعمل أن تكون جميع التفاصيل  التي ستقوم بها تتم وفق ما تراه صَحيحا و ما يجعلك سعيدا حتى. الكثير من الناجحين في العمل الحُر يعانون فعلا من مَشاكل مع الفريق في حَالة انضموا إلى شركة معينة ، و كونك ضمن فريق عمل الأن و تواجه صُعوبات في فرض رأيك أو تقبل طريق عمل الأغلبية فهذا يشير إلى أنك تملك أول عَلامة للنجاح في العمل الحر على الويب. 2- تريد أن تعمل مع الناس و ليس لحسابهم . هناك فرق بين أن تعمل مع شخص أو تعمل لحسابه ،و نقصد بهذا الأخير أن تعمل مثلا في شركة تصميم مُعينة و تعمل يوميا على تنفيذ طلبات العملاء التي تتلقاها شركتك عبر الدعم الفني و قسم التواصل مع العُملاء ، و سواء كانت الطلبات كثيرة جدا أو قليلة فستتقاضى نفس الراتب في نهاية الشهر ، بينما أن تعمل مَع الناس هو أن تكون حرا و تتلقى الطلبات مِن العملاء و تعمل وفق توجيهاتهم و ما يريدونه لتلبية طلباتهم و هنا يكون الفضل لك وحدك ، أنت من يربح كثيرا في حالة كانت الطلبات كثيرة أو يربح قليلا في حالة أصبحث أقل . إذا كنت بالفعل تعمل في شركة خدمات عَلى الويب و ترى أن ما تعمله يُمكنك أن تحقق منه أكثر من راتبك الشهري ، و أنك تملك المَهارة و الإسم الكافيين لجذب العُملاء إلى مكتبك المنزلي فأنت تملك العَلامة الثانية للنجاح في العمل الحُر على الويب. 3- لديك الكثير من الأفكار لتطوير الخدمات و المنتجات و تحب التغيير عِندما تعمل في مَكتبك الوظيفي و مرة أخرى بشركة خَدماتية عَلى الويب ، و لنفترض بشركة بَرمجة المواقع للعملاء ، فمن الصَعب أن تفرض رأيك في الكيفية التي تريد بها تقديم الموقع للعميل ، هَذا أولا لأنك لا تتواصل مباشرة معه ، و ثانيا لأن إدارة شركتك لديها لمسة معينة قد تكون جيدة و لا تريد مِنك التخلي عنها في العمل . بينما إذا كنت تملك الكثير من الأفكار لتطوير الخَدمات التي تقدمها شركتك و تستطيع أن تقدم الأفضل لكن شركتك ترفض إقتراحاتك ، فمِن الأفضل بالنسبة لك أن تتوجه للعمل الحُر و تحاول فيه تقديم الخَدمات التي تعمل عَليها بالصُورة الرَائعة التي تؤمن بها. 4- تود أن تتحكم في وقتك و برنامجك الزمني العَمل الوظيفي في مَكتبك يتطلب منك الحضور إلى المَكتب في الثامنة صَباحا لقضاء يوم ينتهي عَصرا عَلى الأرجح هناك بين زملاءك ، لتلبية الطلبات و تنفيذ المطلوب منك حسب بَرنامج تحدده على الأغلب شركتك ، و تطلب منك مثلا الإنتهاء من تصميم قالب كنت تعمل عليه في العاشرة صباحا ليكون الخيار الوَحيد أمَامك في تلك الحالة هو القيام بذلك . أما في العَمل الحُر فأنت مِن تتحكم بوقتك يمكنك العَمل ليلا أو نهارا أو يمكنك الخلط بينهما ، و يُمكنك التحكم في عدد الساعات التي تقضيها بمكتب مَنزلك الخاص ، و تلبية الطلبات حَسب معايير خاصة بك و مِنها الأهمية و الوَقت الذي يود العَميل فيه الحُصول عَلى الخدمة .

مابريس تي في : عالم التقنية

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: