طلبات عروضsnrt تثير غضب شركات الانتاج

0

أثارت نتائج طلبات العروض التي أفرجت عنها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة استياء وغضب العديد من شركات الانتاج في ظل احتكار وهيمنة شركات معينة ، والتي تفوز بالصفقات كل سنة .
وأعربت شركات للإنتاج عن تذمرها وغضبها من النمطية التي باتت تعيش على وقعها نتائج طلبات العروض ل snrt ، فالأمر محسوم حتى قبل فتح الأظرفة لإعلان النتائج .
وكشفت بعض الشركات ، أن أسماء المقاولات المحظوظة ذاتها تتكرر في غياب الشفافية والوضوح والنزاهة.
فيما وصف البعض أن شبهات فساد وانتقائية مفضوحة تواكب هاته العملية لدرجة أن الموضوع أضحى اعتياديا ولم يعد يثير أي ردود فعل ، فالكل استسلم لقوة المصالح واللوبيات .
فيما أكد متدخلون ، أن علاقات مصالح بادية للعيان وترخي بظلالها على طلبات العروض .
ووصف مهنيون في قطاع الانتاج ، أن هناك شركات ” مدللة ” تفوز منذ مواسم بصفقات من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ، وكأنها ولدت وفي فمهما ملعقة من ذهب ، على حد وصف مسؤولي الشركات الذين عانوا من الاقصاء والتهميش والحكرة . 
وطالبت شركات إنتاج بضرورة التدخل لوقف العبث ، لأن ما أسفرت عنه النتائج تكرس واقع الرداءة .
وتساءل مهنيون في المجال :” كيف لمنتجين ومخرجين يسيطرون  على المشهد التلفزي منذ 15سنة ، دون تقديم محتوي جيد يليق بالمشاهد المغربي ؟ حيث يتم تقديم برامج بإعادة إنتاج نفس الشي لكن بلون جديد  وكأنهم أوصياء أو متعهدون لهاته النوعية من البرامج. 
وكشفت المقاولات المقصية ، أن الوزير السابق مصطفى الخلفي قدم هدية لمسؤولي القنوات العمومية  لم يكونوا يحلمون بها وهي ” طلبات العروض ” التي كرست منطقا متفردا باستفادة منتجين من ملايين الدعم العمومي قبل أن ينتجوا أي برنامج ودون ضخ ولا سنتيم واحد في المشروع الإعلامي المراد إنتاجه.

قد يعجبك ايضا
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: