قتلى وجرحى في قصف روسي استهدف مدرسة ومركزا ثقافيا قرب خاركيف

0 359

قتل 21 شخصا على الأقل وأصيب 25 بجروح في قصف روسي، الخميس، استهدف بلدة في شرق أوكرانيا، وفق ما أفاد مدعون محليون.
واستهدفت نيران المدفعية، الخميس، مدرسة ومركزا ثقافيا في بلدة ميريفا قرب خاركيف، وفق ما أفاد مدعون في المنطقة على فيسبوك، مضيفين أن 10 من المصابين حالاتهم خطيرة.
وفي خاركيف (شمال شرق)، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، قتل 500 شخص على الأقل منذ بدء الحرب.
ووصف الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه “مجرم حرب”، بعد مقتل نحو عشرين مدنيا بعمليات قصف روسية طاولت متجرا وسوقا ومبنى سكنيا في شمال البلاد، وفارين من ماريوبول في الجنوب.
وأعلن مدعون أوكرانيون، الأربعاء، أن عشرة أشخاص قتلوا بنيران القوات الروسية في وقت سابق، أثناء انتظارهم في طابور للحصول على الخبر في مدينة شرنيهيف الواقعة شمالا.
وأفادت أجهزة إغاثة بأنه تم العثور تحت أنقاض مبنى في شرنيهيف على خمس جثث، تعود ثلاث منها لأطفال.
وقتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة في سوق من جراء حريق نجم عن قصف طاول مدينة خاركيف الأربعاء.
واستهدف قصف بصواريخ غراد قافلة مدنيين هاربين من ماريوبول المحاصرة والتي تتعرض لقصف مستمر أوقع حصيلة غير محددة من القتلى والجرحى، بينهم طفل إصابته خطرة، وفق الجيش الأوكراني.
وأعلنت بلدية ماريوبول أن غارة جوية روسية استهدفت مسرحا يؤوي مئات المدنيين ودمرته.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: