لاعب كرة القدم الإليكترونية يكشف أسرار فوزه ب 10 ألاف دولار

0

قال ريان بيسوا، لاعب كرة قدم في الرياضات الإلكترونية، حقق ربحاً يقدَّر بـ10 آلاف دولارفي دورة FIFA 21 عبر الإنترنت، إن والدته اعتقدت أن دعوته إلى حضور أول بطولة إلكترونية ليس إلا عملية احتيال، وإنه هو ذاتياً لم يتوقع أن تدرَّ له هذه البطولات هذا القدر من الأرباح. في مقال على موقع Business Insider الأمريكي، الأحد 13 ديسمبر/كانون الأول 2020، روى الكاتب المستقل مارك ويليامز قصة ريان بيسوا، اللاعب المحترف في الرياضات الإلكترونية، والذي يبلغ من العمر 22 عاماً، وينافس في FIFA 21 عن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.بحسب المقال فإن جوائز الدورات التنافسية للرياضات الإلكترونية تصل إلى مبالغ قياسية، فكأس العالم مثلاً FIFA eWorld Cup، يحصل الفائز على 250 ألف دولار والمركز الثاني على 100 ألف دولار. أما العام الماضي، فكان مجموع الجوائز للمراتب الست الأولى من “كأس الأبطال” FIFA Ultimate Team (FUT) نحو 200 ألف دولار، والفائز الأول يحصل وحده على 50 ألف دولار.بداية رحلته في عالم الرياضات الإلكترونية يشير بيسوا إلى أنه كان يطمح في البداية إلى الالتحاق بمسار المحاسبة أو الاستشارات المهنية، لذلك فقد درس إدارة الأعمال في جامعة “سُري” البريطانية، حينها لم تكن الرياضات الإلكترونية قط مساراً يرغب في الخوض فيه جدياً. لكنه لطالما كان رياضياً كما يقول، وكذلك كان “يشارك في لعبة فيفا FIFA التنافسية مع أصدقائه في عطلات نهاية الأسبوع، ويهزمهم بانتظام”. يقول بيسوا: “دائماً ما أحببت خوض الألعاب الإلكترونية، خلال سنتي الأولى بالجامعة، كان لديَّ كثير من أوقات الفراغ، خاصة في عطلات نهاية الأسبوع، لذلك بدأت بلعب دوري الـ48 ساعة في FIFA 17. كان عليك أن تلعب 40 مباراة في نهاية الأسبوع لمدة شهر، ولا يمكنك تحمُّل خسارة واحدة أو مباراتين من أصل 160 مباراة إذا أردت أن تكون من بين الخمسة الأوائل في أوروبا وأن تخوض التصفيات، وهذا ما فعلته”.يشير بيسوا إلى أنه حين فاز في تصفيات ميونيخ في يوليو/تموز 2017، لم يكن يعتقد أن هذا شيء يمكنه القيام به على المستوى الاحترافي، ولم يكن يعرف كذلك أن الرياضات الإلكترونية شيءٌ يمكنك كسب عيشك منه. يقول: “كنت قد شاركت في بعض البطولات الصغيرة بجوائز مالية، لكن لم تكن جوائز الفوز تزيد على 50 جنيهاً إسترلينياً أو نحو ذلك، لم يكن لديَّ أي فكرة عن وجود (بطولة كأس العالم لكرة القدم الإلكترونية)، وعن وجود جوائز مالية كبيرة لها ولاعبين محترفين توقع معهم فرق الدوري الإنجليزي الممتاز لتمثيلهم في البطولة”. أول تجربة احترافية عن أول تجربة احترافية يتحدث بيسوا، مؤكداً أنه “حينما أراد المنظمون الحصول على تفاصيل جواز سفري لترتيب الرحلات”، اعتقدت والدته أن الأمر عملية احتيال وطلبت منه ألا يذهب، قبل أن يستطيع إقناعها بأن الأمر حقيقي. يشير بيسوا إلى أن فرق كرة القدم تعاقدت مع لاعبي الرياضات الإلكترونية؛ للحصول على مزيد من فرص التسويق وترويج المحتوى الخاص بها بالدرجة الأولى، إضافة إلى أن شركات تجارية كذلك تتعاقد مع اللاعبين، فهو مثلاً متعاقد مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وكذلك مع شركة “ريد بول” للمشروبات، حيث يروج محتواهم التجاري. يلفت بيسوا الانتباه إلى أن لاعبي كرة قدم حقيقيين يشاركون أحياناً في لعبة FIFA، حيث قال إن ترينت ألكسندر أرنولد، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، لاعبٌ جيد جداً، وقد لعب مع سيرجيو أغويرو مؤخراً أيضاً.الرياضات الإلكترونية في زمن كورونا يشير بيسوا إلى أن الرياضات الإلكترونية استفادت من عمليات الإغلاق التي تحدث في جميع أنحاء العالم، فمع عمليات الإغلاق، ارتفع عدد الأشخاص الذين يتابعون تدفقات البث ارتفاعاً كبيراً، كما ارتفع عدد المشاركين للمحتوى الذي نقدمه.وفي نصيحة لأولئك الذين يحاولون الدخول في مجال الرياضات الإلكترونية، يقول بيسوا: “يجب أن تعرف أنك ستخسر كثيراً من البطولات؛ فهي في نهاية الأمر صناعة شديدة التنافسية، لكن لا تجعل ذلك يحبطك. حافظ على تركيزك، تقبَّل الخسارة وتعلَّم منها، وحاول تحسين مهاراتك باللعب ضد لاعبين أفضل منك. فأنت لن تتعلم أو تربح شيئاً جديداً من سحق زملائك الأقل مهارة منك باستمرار”.

العربي بوست

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: