معهد أمريكي : المغرب يلعب بوجهين كصديق سري لإسرائيل ومناصر للقظية الفيلسطينية أمام شعوب

0 491

متابعة
أكدت ڤيش سكثيفيل، وهي كاتبة وباحثة في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط، أن المغرب يرغب في أن “تنظر إليه واشنطن كصديق سري لإسرائيل، وأن ينظر إليه الشارع المغربي كمناصر للقومية العربية”، مشيرة إلى أن عدم تمرير مشروع تجريم التطبيع مع إسرائيل، الذي قُدم أخيرا للبرلمان المغربي، “قد يكون وسيلة لتحقيق الهدفين معا”.

وأفاد معهد واشنطن، الذي أسس سنة 1985، ويعد أحد أهم المراكز الفكرية والبحثية بأمريكا، أن “المغاربة لديهم تعاطف عميق مع محنة الفلسطينيين”، قبل أن يستدرك بأنه “من غير المرجح أن تخاطر الحكومة والنخبة، بالمزايا الاستثمارية المحققة من المغتربين اليهود المغاربة، ووضع المملكة المعترف به على مستوى العالم كوجهة سياحية”.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد