مقتل عنصر من الحرس الوطني وسبعة مسلحين في مواجهات بتونس

0 67

اعلنت وزارة الداخلية التونسية الاثنين ان عنصرا من الحرس الوطني وسبعة عناصر من مجموعة مسلحة قتلوا اثر قيام قوات الحرس الوطني بمحاصرة منزل تحصن فيه المسلحون في منطقة رواد بالضاحية الكبرى للعاصمة التونسية.

وقال متحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس “قتل سبعة ارهابيين كما قتل عنصر من الحرس الوطني واصيب آخر” خلال تبادل اطلاق النار، موضحا ان العملية التي بدات الاثنين انتهت الثلاثاء.

ولم تقدم الوزارة بعد معلومات حول هوية المسلحين او المجموعة التي ينتمون اليها، الا انهم استخدموا اسلحة آلية حسب الشهود الذين كانوا على مقربة من المكان.

وكانت قوات الحرس الوطني حاصرت المسلحين بعد ظهر الاثنين وظل اطلاق النار يسمع حتى ظهر الثلاثاء اثر انتهاء العملية.

وتعذر الوصول الى رواد صباح الثلاثاء لان قوات الامن اقفلت المداخل على بعد اربعة كيلومترات من هذه المحلة، كما ذكر مصور لوكالة فرانس برس.

وتبعد رواد بضعة كيلومترات فقط عن شاطىء طويل انشىء قربه عدد من الفنادق.

وافاد شهود ان عناصر الحرس الوطني احتفلوا بالقضاء على المسلحين واطلقوا هتافات النصر.

ومنذ الثورة مطلع 2011 تواجه تونس مسألة تنامي المجموعات الاسلامية المسلحة.

وعزت السلطات اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي الى مجموعة انصار الشريعة المتهمة بالانتماء الى القاعدة.

وقتل عشرون جنديا وعنصرا من قوات الامن في 2013 في مواجهات او بانفجار قنابل زرعها جهاديون مفترضون. وفي تشرين الاول/اكتوبر، استهدف اعتداءان انتحاريان فاشلان مواقع سياحية.

ويعود آخر الصدامات العنيفة الى 23 تشرين الاول/اكتوبر عندما قتل ستة من عناصر الحرس الوطني في مواجهات مع مجموعة مسلحة تحصنت ايضا في منزل بمنطقة سيدي بوزيد (وسط غرب).

مابريس تي في : ا ف ب

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: