منح تشيفنينغ .. حفل استقبال بالرباط على شرف الفائزين المغاربة

0 433

تم تكريم الطلبة المغاربة الذين استفادوا من منح تشيفنينغ البريطانية المرموقة، خلال حفل استقبال نظم، أمس الخميس، في مقر إقامة السفير البريطاني بالرباط.

وفي كلمة بهذه المناسبة، هنأ سفير المملكة المتحدة لدى المغرب، سيمون مارتن، 13 شابا مغربيا أكملوا درجة الماجستير في إطار منحة تشيفنينغ الممولة بالكامل، معربا عن اعتزازه بنجاح هذه التجربة.

وقال السيد مارتن « إنه لمن دواعي السرور والاعتزاز أن نستقبل الطلاب الذين يعودون إلى المغرب لتطبيق ما تعلموه، وبالتالي تطوير حياتهم المهنية ».

وأشار الدبلوماسي البريطاني إلى أن « الطلاب المغاربة يستفيدون، من خلال برنامج تشيفنينغ، من التجربة البريطانية عبر تطوير مهارات وقدرات وإمكانيات إضافية »، مضيفا أنه عند عودتهم إلى بلدهم الأصلي، يمكن للمستفيدين تقاسم المعرفة المكتسبة.

وأكد أن هذه التبادلات تجعل الطلاب الشباب يكتشفون ثقافات وتقاليد جديدة تماما، كما تسمح لهم باكتساب المعرفة وفتح آفاق جديدة، وهي ديناميكية غنية جدا من حيث الدراسات ووجهات النظر المهنية، مع كل ما يترتب على ذلك من حيث الانفتاح على العالم.

وسجل أنه من خلال هذه المبادرة « نريد أن نجعل التعليم البريطاني متاحا قدر الإمكان ».

وشدد السيد مارتن على أن برامج التبادل الطلابي هذا هو رافعة لتعزيز التعاون بين المغرب والمملكة المتحدة، وتعزيز ظهور قادة المستقبل، مؤكدا قوله « لن نكتفي فقط بتشجيع الطلاب على مواصلة دراستهم في المملكة المتحدة، ولكننا نريد أيضا تسهيل وصول الطلاب المغاربة إلى الجامعات البريطانية ».

وأضاف قائلا « هذا يعني أننا نحاول جلب جامعات بريطانية إلى المغرب، ونعمل عن كثب مع وزارة التعليم العالي لمحاولة تحقيق هذا الهدف ».

من جهته، أوضح كريم حسن، الأمين العام الثاني لـ »بريطانيا العالمية .. الازدهار وشيفنينغ ليد » بالسفارة البريطانية بالرباط، أن هذا البرنامج متاح للطلاب من جميع الفروع الدراسية، من قبيل العلوم واللغات والصناعة، العلاقات الدولية أو الإعلام والاتصال.

وفي هذا السياق، حث السيد حسن جميع الطلاب على اغتنام هذه الفرصة « لاكتشاف نظام التعليم البريطاني وثقافته ».

من جهتها، أكدت فاطمة زهرة حبات، الفائزة بمنحة تشيفنينغن، أن هذه التجربة فريدة من نوعها من حيث التعلم. وقالت « نتواصل من خلال لغة جديدة، ونلتقي بأشخاص جدد، فيما نكتشف ثقافة جديدة، وهذا ما يجعل التجربة فريدة وغنية في حد ذاتها ».

وبتمويل من وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث في المملكة المتحدة والمنظمات الشريكة، تعد منح تشيفنينغ الدراسية جزءا من خطة المنح الدراسية العالمية لحكومة المملكة المتحدة.

وأصبحت هذه المنح الدراسية برنامجا دوليا يجمع المستفيدين من 137 دولة حول العالم، ويقدم لهم الدعم المالي الكامل للدراسة للحصول على درجة الماجستير لمدة عام واحد في إحدى جامعات المملكة المتحدة، مع إمكانية الولوج إلى مجموعة واسعة من الخبرات الأكاديمية والمهنية والثقافية.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: