مهمة استطلاعية برلمانية تحل بمعبر الكركرات

0 139

حل أعضاء مهمة استطلاعية برلمانية بمعبر الكركرات، أمس الاثنين 5 شتنبر 2022، في إطار مهمتها التي تقضي بالوقوف على سير الإعداد لعملية مرحبا 2022.
ووقف برلمانيو المهمة على تطور البنية التحتية للمعبر، كما أكد رئيس المهمة، حسن البركاني، إذ أشادوا بالمجهودات المبذولة من أجل استقبال أفراد الجالية العابرين لهذه النقطة الحدودية.
ولاحظت المهمة الاستطلاعية كيف تم تعزيز البنيات التحتية والموارد البشرية، بما يضمن جودة وسلالة عملية العبور.
وتستعد اللجنة لعرض خلاصات الزيارات التي أجراها أعضاؤها إلى معابر سبتة ومليلية وموانئ ومطارات بعض المدن، في إطار مهمتها التي وقفت على الاستعدادات التي قامت بها الحكومة لتسهيل عبور مغاربة العالم.
ومن المنتظر أن يعرض تقرير المهمة في لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، في أكتوبر المقبل، مع افتتاح الولاية التشريعية الجديدة.
وكشف رئيس المهمة أنه تمت ملاحظة مدى تطور خدمات المطارات، من ناحية التكنولوجيا والكفاءات التي تتوفر عليها، باستثناء مطار أكادير الذي قال إنه يستدعي إصلاحات، عكس مطارات فاس والناظور والعروي ووجدة والحسيمة، التي أكد أنها في المستوى.
ولفت في تصريحه إلى أن المعابر الحدودية، عكس المطارات، تتطلب إصلاحات عديدة، إذ وصف معبر سبتة بأنه في حالة يرثى لها، نظرا لغياب المرافق الصحية، أساسا، ناهيك عن غياب التنظيم، وقلة البنيات التحتية.
وأوضح أن العملية تميزت باستعمال البواخر الإسبانية، نظرا للفرق الحاصل في أسعار النقل، إذ كان الإقبال ضعيفا على البواخر المغربية.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: