نائبة وزير الخارجية الأمريكي تحل بالمغرب

0 353

تزور ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، المغرب خلال جولة إلى كل من تركيا وإسبانيا والجزائر ومصر في الفترة من 4 إلى 11 مارس الجاري.
وستبدأ نائبة الوزير شيرمان رحلتها في مدينتي إسطنبول وأنقرة في تركيا في الفترة من 4 إلى 5 مارس للاجتماع مع نائب وزير الخارجية سادات أونال ومسؤولين آخرين لمناقشة غزو بوتين المتعمد وكذلك غير المبرر وغير المشروع لأوكرانيا.
وستشمل اجتماعات النائبة مناقشات حول المزيد من التعاون المشترك بين الولايات المتحدة وتركيا، وكذلك المصلحة المشتركة في دعم أوكرانيا.
ومن المقرر أن تسافر نائبة وزير الخارجية الأمريكي بعد ذلك إلى العاصمة الإسبانية مدريد في الفترة من 6 إلى 8 مارس للمشاركة في افتتاح حوار الأمن الإلكتروني بين الولايات المتحدة وإسبانيا مع وزير الدولة للشؤون الخارجية والعالمية أنخيليس مورينو باو بتاريخ 7 مارس. كما ستجتمع شيرمان ووزيرة الدولة باو بشكل ثنائي لمناقشة مجموعة من القضايا والتحديات، بما في ذلك هجوم روسيا على أوكرانيا وكذلك الرد المنسق والشراكة القوية عبر ضفتي الأطلسي. كما ستتحدث نائبة الوزير مع طلاب وأعضاء هيئة التدريس لإحدى الجامعات التي تتخذ من مدريد مقرا لها، وتشارك في مناقشة مع سيدات أعمال تجارية.
كما ستسافر نائبة الوزير بعد ذلك إلى مدينتي الرباط والدار البيضاء في الفترة من 8 إلى 9 مارس، حيث ستقود الوفد الأمريكي في الحوار الإستراتيجي بين الولايات المتحدة والمغرب حول القضايا السياسية الإقليمية. وستتناول غداء عمل مع وزير الخارجية ناصر بوريطة، وتلتقي بمسؤولين حكوميين كبار آخرين. كما ستلقي خطابا رئيسيا بمناسبة يوم المرأة العالمي، والذي يشارك فيه رائدات الأعمال وسيدات الأعمال، وكذلك ستلتقي بالشباب المغربي.
وستتوجه شيرمان بعد ذلك إلى العاصمة الجزائرية الجزائر في الفترة من 9 إلى 10 مارس، وستلتقي بالرئيس عبد المجيد تبون لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية. وستلتقي نائبة وزير الخارجية بوزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة، وتترأس الوفد الأمريكي للحوار الإستراتيجي الخامس بين الولايات المتحدة والجزائر. كما ستلتقي المسؤولة الأمريكية بطلاب من المدارس الثانوية وطالبات الجامعات المشاركات في برنامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) برعاية الولايات المتحدة وممثلين محليين عن الشركات الأمريكية.
وستسافر ويندي شيرمان، في الختام، في الفترة من 10 إلى 11 مارس إلى العاصمة المصرية القاهرة، حيث ستلتقي بوزير الخارجية سامح شكري وغيره من كبار المسؤولين المصريين. كما تلتقي نائبة وزير الخارجية الأمريكي برئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان مشيرة خطاب، حيث تستضيف جلسة نقاش مع دعاة مصريين في حقوق الإنسان وتلتقي كذلك بالشباب المصري.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: