ندوة بباريس حول التطور السوسيو –اقتصادي للمرأة المغربية بين ضفتي المتوسط

0 48

شكل موضوع “التطور السوسيو –اقتصادي للمرأة المغربية بين ضفتي حوض البحر الأبيض المتوسط” محور ندوة نظمت بعد ظهر اليوم بباريس بمشاركة عدد من الفاعلين في المجتمع المدني.

ومكن هذا اللقاء، الذي نظم بمبادرة من القنصلية العامة للمغرب بباريس، بتعاون مع المجلس الفرنسي-المغربي للمهندسين، والمهتمين بالعلوم، المشاركين من مناقشة الدور الذي تضطلع به المرأة المغربية في مواكبة تطور المجتمع المغربي على كافة المستويات، وتسليط الضوء على أهمية العمل النسوي سواء في البلد الأصلي أو بلد الاستقبال.

وقال القنصل العام للمغرب بباريس، السيد وافي البوكيلي، في افتتاح هذه الندوة إن الإصلاحات العميقة التي نهجها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومنها تلك المتعلقة بمدونة الأسرة، أتاحت إرساء أسس مجتمع عادل، تحتل فيه المرأة مكانة متميزة.

وأضاف أن هذه الإصلاحات مكنت من تعزيز دور المرأة وتسهيل انخراطها في مسلسل اتخاذ القرار، مبرزا مساهمة المرأة في مسلسل التنمية الاقتصادية.

وأشار إلى وجود نخبة من النساء الشابات المهاجرات اللائي يساهمن في مسلسل التنمية سواء في بلدهن الأصلي أو بلد الاستقبال.

وشكل اللقاء الذي حضره سفير المغرب بفرنسا، السيد شكيب بنموسى، فرصة لمناقشة مواضيع ذات صلة بتطور مدونة الأسرة في المغرب وانعكاس ذلك على حقوق النساء المغربيات بفرنسا.

كما تطرق المشاركون للقضايا المرتبطة بالاستثمار في الأنشطة المدرة للدخل، والمحققة لاستقلالية المرأة. 

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: