نشطاء ينتفضون ضد نشر التفاهة والرداءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويطالبون بصناعة المحتوى الهادف

0

شن نشطاء مغاربة حملة شرسة ضد المحتوى الهابط المنتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي والذي بلغ ذروته خلال الأسابيع الأخيرة بعد انتشار فيديوهات التحديات وروتيني اليومي واحتضان مواقع إعلامية لمثل هذا النوع من الفيديوهات الهابطة ومحاولتهاتسليط الضوء على منتجيها وتصوريهم كنجوم وأبطال.


وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع ظاهرة فيديوهات التحديات التي ملئت مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة وبات أصحابها يملئون بدورهم المواقع الاعلامية التي تخصص لهم حيزا مهما لكشف تفاصيل غارقة في الإسفاف والرداءة والتفاهة .

وعلق أحد النشطاء على الموضوع قائلا “إثيوبيا تشيد أول مصنع في أفريقيا لتحويل النفايات إلى طاقة كهربائية و المغرب قد سبقهم إلى هذا المجال، وحول نفايات هؤلاء التافهين إلى أفكار مسمومة و مشاهد تشمئز منها النفوس لتستحوذ حاليا و تتربع على الطوندونس المغربي مع كامل الأسف.”!


وأضاف فيسبوكي آخر “مواضيع دون المستوى محتوى حقير أجسام البغال ‏وعقول العصافير ‏استغلال العقول ‏ضعيفة من أجل الشهرة وربح المال ترويج فيديوهات دون المستوى ‏”

وطالب ناشط آخر بإطلاق حملة تبليغات ضد القنوات التي تروج للرداءة والاسفاف قائلا ” وهيا ايلا تجمعنا كاملين ونسينياليو ليهم هدوك القنوات ديالهم كاملين الفيسبوك، اليوتوب،انسطݣرام ..شنو كنستافدو منهم كاملين غير تضياع الوقت وقلت لحية ولمسخ .”

و دعا النشطاء في الوقت نفسه، الاهتمام بالقضايا التي تشغل المواطنين و تؤرقهم في حياتهم اليومية وترفع من منسوب الوعي والثقافة لدى الناشئة وعامة الشعب والقطع مع كل مظاهر الابتذال والرداءة والعفونة الفكرية التي يروج لها مجموعة من الحمقى والكسالى بعرض كسب المال من المشاهدات وحب الظهور .

قد يعجبك ايضا
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: