هل يفك وليد الركراكي شيفرت المنتخب البلجيكي

0 448

تتوجه الأنظار، ظهر الغد، نحو ملعب “الثمامة” الذي سيحتضن مباراة المنتخب المغربي، الحاسمة أمام منتخب بلجيكا، عن الجولة الثانية من دور مجموعات منافسات كأس العالم 2022 في قطر.
ويواجه الناخب الوطني، وليد الركراكي، مجموعة من التحديات، في مهمة البحث عن أكبر عدد من النقاط في مباراة الغد، للإبقاء على حظوظ “الأسود” في التأهل إلى الدور الموالي من “المونديال”، من إيجاد التوازن المطلوب بين الاندفاع الهجومي وتأمين الدفاع، لمحاولة الوصول إلى مرمى كورتوا في أكبر عدد من المناسبات دون ترك مساحات يستغلها رفاق كيفن ديبروين لمباغتة “الأسود”.
ويراهن الركراكي، حسب تصريحاته في الندوة الصحافية التي عقدها صباح اليوم، على الاستحواذ على الكرة، قائلاً : “إذا استحوذنا على الكرة سنشكل خطرا على بلجيكا..منتخب بلجيكا يتوفر على وسط ميدان جيد، ونحن مجبرون على أن لا نترك لهم المساحات، وعلينا أن نتأقلم مع طابع المباراة لكي نتحصل على نتيجة إيجابية”.
تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيواجه بلجيكا، في الثانية ظهرا بالتوقيت المغربي على أرضية ملعب الثمامة.

مواقع

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: