واشنطن تحذر موسكو من “عواقب وخيمة” في حالتين

0 327

أجرى مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان اتصالا هاتفيا مع الأمين العام لمجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروتشيف، الأربعاء، في أول اتصال رفيع المستوى بين البلدين منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقال البيت الأبيض في بيان إن سوليفان أبلغ باتروشيف أن على روسيا وقف الاعتداء على المدن الأوكرانية إذا كانت جادة بشأن الدبلوماسية.
وحذر سوليفان باتروشيف من عواقب وخيمة في حال استخدمت روسيا أسلحة كيماوية أو بيولوجية في أوكرانيا.
وأضاف بيان البيت الأبيض أن سوليفان أوضح لنظيره الروسي أن واشنطن ستواصل فرض عقوبات على روسيا، ودعم أوكرانيا في الدفاع عن سيادتها.
وأشار البيت الأبيض إلى أن محادثة سوليفان مع نظيره الروسي هي أول اتصال رفيع المستوى بين واشنطن وموسكو منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.
وكانت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس اعتبرت، أثناء زيارة إلى رومانيا الأسبوع الماضي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “لا يُبدي أي مؤشر إلى التزامه بمسار دبلوماسي جدي”، معتبرة أن “سلوكه الفظيع والمخزي” يتطلب “تدابير أخرى”.
وقالت هاريس خلال مؤتمر صحفي في بوخارست إلى جانب الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، إن “الولايات المتحدة حاولت بصدق الانخراط بشكل نشط بالدبلوماسية”

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: