وقفة تضامنية في الدار البيضاء تنديداً بالهجوم الإسرائيلي: الشعب المغربي يصرخ من أجل فلسطين

0 311

في الدار البيضاء، أغلقت السلطات الأمنية الشوارع والأزقة المؤدية إلى مقر قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية تحسبًا للوقفة الاحتجاجية التي نظمها مواطنون مغاربة يوم الثلاثاء الماضي. ندد المشاركون بالهجوم الإسرائيلي على غزة ونفذوا وقفة حاشدة على مقربة من القنصلية الأمريكية.

وفرضت السلطات العمومية حواجز أمنية في مختلف أنحاء العاصمة الاقتصادية، منعت فيها المشاركين من الوصول إلى القنصلية الأمريكية. هذا الإجراء أثر على حركة السير في شوارع مولاي يوسف والراشدي والحسن الثاني.

رفع المحتجون شعارات تندد بالعدوان الإسرائيلي وتدين صمت الأنظمة العربية. تضمنت هذه الشعارات مطالب بإسقاط التطبيع وإدانة الأنظمة العربية، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية الوفاء بالقضية الفلسطينية.

شهدت الوقفة مشاركة واسعة من جميع الفئات العمرية والاجتماعية، بما في ذلك النساء والأطفال والشباب. تعبيرًا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ونادوا بشعارات منددة بالكيان الصهيوني.

شهدت الوقفة مشاركة بارزة لبعض الشخصيات السياسية المغربية، بما في ذلك سيون أسيدون ونبيلة منيب وقادة حزب النهج الديمقراطي العمالي، إلى جانب أعضاء من جماعة العدل والإحسان ونشطاء حقوقيين من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

أكدت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع خلال الوقفة التضامنية أن المنطق الصهيوني لا يمكن قبوله، وأن الحق في الدفاع عن النفس ينتمي إلى الفلسطينيين. كما أشارت إلى أهمية تقدم المقاومة الفلسطينية نحو تحرير الأرض وإقامة دولة فلسطينية مستقلة في القدس.

وناشد متحدثون باسم الجبهة الحكومة المغربية إلى فسخ اتفاقات التطبيع مع إسرائيل وتحديداً الاتفاق الذي وقعه المغرب. تمنت الجبهة أن تستغل الحكومة هذه الفرصة للقضاء على التطبيع ودعم القضية الفلسطينية.

اختُتمت الوقفة بحرق العلم الإسرائيلي تعبيراً عن الاحتجاج والتنديد بالعدوان على فلسطين.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد