الحالة المزرية للمغاربة العالقين بالخارج رفاق بن عبدالله يستنفرون البرلمان

0 8٬085

إستنفر فريق التقدم والاشتراكية، اليوم الجمعة 14 يناير الجاري، أجهزة مجلس النواب من أجل المطالبة بإجلاء المغاربة العالقين بالخارج “على وجه السرعة”، بسبب ظروف الجائحة وما ترتب عنها من إغلاق للأجواء.

وطالب رفاق بنعبد الله من رئيس مجلس النواب إعطاءهم الكلمة من أجل الحديث عن موضوع المغاربة العالقين بالخارج، مطالبين بإجلائهم إلى أرض الوطن، حيث اعتبر الفريق الإشتراكي أن هذا الطلب يجِــد ما يبرره في ظل “الوضعية النفسية والمادية التي يوجد عليها هؤلاء العالقون في الخارج بسبب نفاذ احتياطاتهم المالية، وعلى قدرتهم على تحمل المزيد من الصبر للبقاء خارج أرض الوطن”.

وأكد المصدر نفسه أن هذا الوضع “يقتضي تسليط الأضواء على هذا الموضوع و الإطلاع على التدابير الإستثنائية المتخذة لإجلائهم على وجه السرعة إلى أرض الوطن”.

كما طالب الفريق نفسه، في مراسلة أخرى، بانعقاد لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج في مراسلة موجهة إلى رئيسها.

كما وجه رفاق بنعبد الله سؤالا شفويا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، حول بقاء المغاربة عالقين خارج أرض الوطن بعد قرار السلطات المغربية تعليق الرحلات الجوية من و إلى مطارات المملكة، مطالبا إياه بالكشف عن “طبيعة الإجراءات الإستثنائية التي سيتخذها من أجل إجلاء المغاربة العالقين في الخارج إلى أرض الوطن”.

يأتـــي هذا في وقت مازالت فيه الأجواء مُغلقة من و إلى المغرب، مع بقاء عدد من المواطنات والمواطنين المغاربة عالقين خارج أرض الوطن لأسباب مهنية ،دراسية، طبية أو سياحية، وذلك تزامنا مع تطور الوضعية الوبائية في العالم وظهور متحور “أوميكرون” سريع الانتشار.

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: