إنقاد طفل من الإغتصاب

0 65

 

المكان الحي الحسني بالبيضاء, عندما كان أحد الأشخاص ومعه طفل يبلغ من العمر 12 سنة متخفيا بين الأشجار بظواحي الحي حينما شوهد من طرف أحد رجال القوات المساعدة الذين كانو مرابضون بالمكان ينزع سروال الطفل, في محوالة لهتك عرضه فتدخل ونادى, على زملائه وانتهى الأمر بإنقاد الطفل وإبلاغ الشرطة التي حضرة ونقلت المتهم إلى المصلحة للبحث معه.

وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة إغتصاب الأطفال أصبحت متفشية في مجتمعنا لدرجة كبيرة, فكثير من الأطفال ينتهي بهم المطاف بالإغتصاب والقتل, فاطمة الزهراء خرماز التي مرت تقريبا سنة على مقتلها, ولم يعثر على القاتل لحد الأن بمدينة تيفلت وقبلها أمينة وغيرهما كثير من الذكور والإناث، ممن يكون الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي سببا في التعريف بقضيتهم وفضح الفاعلين، لكن ما يخفى وسط القرى البعيدة عن الأضواء فهو أعظم، وتقدر الحالات التي تتعرض للاغتصاب سنويا بالمغرب بأكثر من 300 حالة سنويا وفق هيئات المجتمع المدني، فيما تصل الحالات غير المصرح بها للعدالة الى أكثر من ذلك.

مبريس : متابعة

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: