تشييع جثمان محمد شطح ولبنانيون يتهمون حزب الله بغتياله

0 100

MAPRESSTV

شيع لبنان يوم الاحد الوزير السابق محمد شطح الذي قتل في انفجار سيارة ملغومة حيث وجه بعض حلفائه السياسيين الاتهامات الى جماعة حزب الله الشيعية.

ويعرف شطح (62 عاما) السني بانه كان معارضا للرئيس السوري بشار الاسد ومنتقدا لحزب الله. ويقول العديد من المراقبين ان استهداف شخصية معتدلة مثل شطح لن يؤدي الى اذكاء العنف بين السنة والشيعة في بلد ما زال يتعافى من حرب اهلية اندلعت بين عامي 1975 و1990.

ولف نعشا شطح وحارسه الشخصي بملاءة خضراء عليها آيات قرآنية ووضع على كل منهما طربوش في تقليد سني لبناني. ورفع النعشان على اكتاف المناصرين الى مسجد محمد الامين في وسط بيروت وسط اجراءات امنية مشددة. ودفنا بجانب ضريح رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري الذي قتل في انفجار ضخم عام 2005 على بعد دقائق قليلة من موقع استهداف شطح, وهتف المشيعون “لا إله الا الله وحزب الله عدو الله.

وقال رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة الذي كان يتحدث وسط الحشود “قوى 14 اذار على موعد مقبل معكم في ساحات النضال السلمي والديمقراطي. لقد قررنا تحرير الوطن من احتلال السلاح غير الشرعي لكي نحمي استقلاله ونصون سيادته وسلمه الاهلي.

كما أدانت المملكة المغربية في وقت سابق بهذا العمل الإرهابي المقيت الذي يستهدف زعزعة استقرار وأمن لبنان وجره إلى أتون الفتنة والفوضى، تتقدم بأحر التعازي والمواساة للحكومة والشعب اللبناني ولأهالي الضحايا والمكلومين.
كما تعبر المملكة المغربية عن تعاطفها وتضامنها  الكاملين مع الجمهورية اللبنانية ضد كل التهديدات الأمنية والإرهابية، وتجدد موقفها الرافض للعنف والإرهاب بمختلف أشكاله.

 محمد بهاء شطح هو سياسي واقتصادي لبناني ووزير المالية اللبناني منذ يوليو 2008 وحتى 2011، ويعد من أبرز مستشاري تيار المستقبل اللبناني، وأحد أعضاء قوى 14 آذار، وُلد عام 1951 في طرابلس بلبنان، وهو خريج بكالوريوس اقتصاد من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1974، وحاصل على الدكتوراه من جامعة تكساس عام 1983.

وتجدر الإشارة في 27 ديسمبر 2013، قُتل محمد شطح في انفجار سيارة مفخخة من نوع هوندا، وهذا في وقت متأخر من الليل بمنطقة عين المريسة في العاصمة اللبنانية بيروت، وأسفر الانفجار عن مقتل 7 أشخاص من بينهم مرافق محمد شطح، وإصابة 71 شخصاً آخرين. وقد أدى الإنفجار إلى تضرر مبان مجاورة لمكان الحادث, وقد أثار مقتله جدلاً وخلافاً حول الجهة المنفذة لقتله.

131227115701_beirut_ap 131227115703_beirut 131227115705_beirut_woman

 

مبريس : (رويترز)

 

 

ماهو رآيك في الموضوع
قد يعجبك ايضا

اترك رد